شُبّيك لُبّيك كل الجديد بين أديك

مدونة متخصصة في تحميل التطبيقات والألعاب المدفوعة والمهكرة بأحدث إصدار للأندرويد والويندوز مجاناً وشروحات لحل بعض المشاكل

random

أخر الأخبار

random
random
جاري التحميل ...

قصة وعبرة _ أهلك هم أهلك ولو صرت على المهلك

أهلك ﻫﻢ أهلك ﻭﻟﻮ ﺻﺮﺕ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻬﻠﻚ

ﻗﺼﻪ ﺟﻤﻴﻠﺔ ﻻﺗﻔﻮﺗﻜﻢ


ﻳﺤﻜﻰ ﺃﻥ ﻣﻠﻚ ﺧﺮﺝ ﻣﻊ ﻭﺯﻳﺮﻩ ﻣﺘﻨﻜﺮﻳﻦ ﻳﺘﻔﻘﺪﻭﻥ ﺃﺣﻮﺍﻝ ﺍﻟﺮﻋﻴﺔ ﻓﻮﺟﺪﺍ بيتاً ، ﻭﻟﻤﺎ ﻗﺮﻉ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﺧﺮﺝ ﻟﻬﻢ ﺭﺟﻞ ﻋﺠﻮﺯ ﻓﺄﻛﺮﻣﻬﻤﺎ ﺛﻢ ﻗﺎﻝ ﻟﻪ ﺍﻟﻤﻠﻚ :-
ﻭﺟﺪﻧﺎ ﻋﻨﺪﻙ ﺍﻟﺤﻜﻤﺔ ﻧﺮﺟﻮ ﺃﻥ ﺗﺰﻭﺩﻧﺎ ﺑﻨﺼﺤﻴﺔ ﻓﻘﺎﻝ :-
ﻻ ﺗﺄﻣﻦ ﺍﻟﻤﻠﻮﻙ ﻭﻟﻮ ﺗﻮﺟﻮﻙ ،
وﻻ ﺗﺄﻣﻦ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﻭﻟﻮ ﻋﺒﺪﻭﻙ ،
ﺃﻫﻠﻚ ﻫﻢ ﺃﻫﻠﻚ ﻭﻟﻮ ﺻﺮﺕ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻬﻠﻚ .
ﻓﺄﻋﻄﺎﻩ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻭﺃﺟﺰﻝ ﺍﻟﻌﻄﺎﺀ ، ﻭﻓﻲ ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﻌﻮﺩﺓ ﺃﺑﺪﻯ ﺍﻟﻤﻠﻚ إﺳﺘﻴﺎﺀﻩ ﻣﻦ ﻛﻼﻡ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﻭﺃﻧﻜﺮ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺤﻜﻢ ، ﻓﺄﺭﺍﺩ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﺃﻥ ﻳﺆﻛﺪ ﻟﻠﻤﻠﻚ ﺻﺤﺔ ﻣﺎ ﻗﺎﻟﻪ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﻓﻨﺰﻝ ﺇﻟﻰ ﺣﺪﻳﻘﺔ ﺍﻟﻘﺼﺮ ﻭﺳﺮﻕ ﺑﻠﺒﻼً ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻳﺤﺒﻪ ﻭﺫﻫﺐ ﺇﻟﻰ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﻳﻄﻠﺐ ﻣﻨﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﺨﺒﺊ ﺍﻟﺒﻠﺒﻞ ﻋﻨﺪﻫﺎ ﻭﻻﺗﺨﺒﺮ ﺃﺣﺪﺍ ﻭﺑﻌﺪ ﻋﺪﺓ ﺃﻳﺎﻡ ﻃﻠﺐ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﻣﻦ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﺍﻟﻌﻘﺪ ﺍﻟﺬﻱ ﻓﻲ ﻋﻨﻘﻬﺎ ﻛﻲ ﻳﻀﻴﻒ ﻟﻪ ﺣﺒﺎﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﺆﻟﺆ ﻓﺴﺮﺕ ﺑﺬﻟﻚ ﻭﺃﻋﻄﺘﻪ ﺍﻟﻌﻘﺪ ﻭﻣﺮﺕ ﺃﻳﺎﻡ ﻟﻢ ﻳﺮﺟﻊ ﺍﻟﻌﻘﺪ ﻓﺴﺄﻟﺘﻪ ﻋﻨﻪ ﻓﺘﺸﺎﻏﻞ ﻋﻨﻬﺎ ﻭﻟﻢ ﻳﺠﺒﻬﺎ ﻓﺜﺎﺭ ﻏﻀﺒﻬﺎ ﻭﺍﺗﻬﻤﺘﻪ ﺑﺄﻧﻪ ﻗﺪﻡ ﺍﻟﻌﻘﺪ ﺇﻟﻰ ﺃﻣﺮﺃﺓ ﺃﺧﺮﻯ ﻓﻠﻢ ﻳﺠﺐ ﺑﺸﻲ ﻣﺎﺯﺍﺩ ﺫﻟﻚ ﻣﻦ ﻏﻀﺒﻬﺎ


ﻓﺄﺳﺮﻋﺖ ﺯﻭﺟﺔ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻟﺘﻌﻄﻴﻪ ﺍﻟﺒﻠﺒﻞ ﻭﺗﺨﺒﺮﻩ ﺃﻥ ﺯﻭﺟﻬﺎ ﻫﻮ ﺍﻟﺬﻱ ﺳﺮﻕ ﺍﻟﺒﻠﺒﻞ ، ﻏﻀﺐ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻭﺃﺻﺪﺭ ﺃﻣﺮ ﺑﺈﻋﺪﺍﻡ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﻭﺳﻴﻖ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﻣكبلاً ﺑﺎﻷﻏﻼﻝ ، ﻭﻓﻲ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﻣﺮ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﺑﻤﻨﺰﻝ ﺃﺑﻴﻪ ﻭﺃﺧﻮﺗﻪ ﻓﺪﻫﺸﻮﺍ ﻟﻤﺎ ﺭﺃﻭﺍ ، ﻭﺃﻋﻠﻦ ﻭﺍﻟﺪﻩ ﺃﻧﻪ ﻣﺴﺘﻌﺪ ﺃﻥ ﻳﻔﺪﻱ إﺑﻨﻪ ﺑﻜﻞ ﻣﺎﻳﻤﻠﻚ ﻣﻦ ﺃﻣﻮﺍﻝ ﺑﻞ ﺃﻛﺪ ﺃﻧﻪ ﻣﺴﺘﻌﺪ ﺃﻥ ﻳﻔﺪﻳﻪ ﺑﻨﻔﺴﻪ ﻟﻜﻦ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﺃﺻﺮ ﻋﻠﻰ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺍﻟﺤﻜﻢ ، ﻭﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﺮﻓﻊ ﺍﻟﺠﻼﺩ ﺳﻴﻔﻪ ﻃﻠﺐ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﺃﻥ ﻳﺄﺫﻥ ﻟﻪ ﺑﻜﻠﻤﻪ ، ﻓﺄﺧﺮﺝ ﺍﻟﻌﻘﺪ ﻣﻦ ﺟﻴﺒﻪ ، ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻠﻤﻠﻚ ﺃﻻ ﺗﺘﺬﻛﺮ ﻗﻮﻝ ﺍﻟﺤﻜﻴﻢ :- ﻻﺗﺄﻣﻦ ﻟﻠﻤﻠﻮﻙ ﻭﻟﻮ ﺗﻮﺟﻮﻙ ، ﻭﻻ ﻟﻠﻨﺴﺎﺀ ﻭﻟﻮ ﻋﺒﺪﻭﻙ ، ﻭﺃﻫﻠﻚ ﻫﻢ ﺃﻫﻠﻚ ﻭﻟﻮ ﺻﺮﺕ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻬﻠﻚ ..

ﺃﺩﺭﻙ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﺃﻥ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﻗﺪ ﻓﻌﻞ ﻣﺎﻓﻌﻞ ﻟﻴﺆﻛﺪ ﻟﻪ ﺻﺪﻕ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺤﻜﻢ ، ﻓﻌﻔﺎ ﻋﻨﻪ ﻭﻗﺮﺑﻪ ﺇﻟﻴﻪ .

ﺍﻟﻌﺒﺮﺓ من القصه

 ﺃﻥ ﺍﻷﻫﻞ ﻻ ﻳﻌﻮﺿﻮﻥ ﻭﻫﻢ ﻣﻌﻚ ﻓﻲ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻈﺮﻭﻑ
ﺍﻟﻠﻪ ﻻ ﻳﺤﺮﻣﻨﺎ ﻣﻨﻬﻢ ﻭﻳﺪيمهم لنا ذخراً وسندا

عن الكاتب

ᎬᏞᏚᎯᏆᎠ ᏚᎻᎯᏴᎯᏁᎯ

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

شُبّيك لُبّيك كل الجديد بين أديك